جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
استشارات
دعوى عضل
  :  الأحد 22 شوال 1441 - 2020-06-14    02:3

الســـــــــــــؤال:            
هل يجوز اخفاء الخاطب عني بحجة غير منطقيه كونه من غير القبيلة او لشهاده اقل مني وتحديدا العضل كون لدي اب متخلي عن مسؤوليته اتجاهي وموكل الامر للام وابنائها ولدي رساله ما يثبت تقدم الخاطب ورفضه من غير علمي.؟ فلما هددتهم بالوقوف امام القاضي امس ارسل لي احد ابناء الام يقول نسق مع الخاطب اليوم ليأتي للخطبة او الشوفه وانا تعبانة فلم استطع الدخول فهل هذا يرضي الله . ارجو اخباري ماذا افعل حيالهم؟


الجــــــــــــواب:

الذي يتضح من السؤال ان المستشيرة تعاني من عدم تعاون اخوتها لأمها في موضوع تزويجها، وعلى ذلك نقول انه: 

إذا تقدم لخطبة الفتاة من هو كفؤ لها، فلا يجوز رفضه بدون سبب، وعلى الولي النظر في مصلحة موليته وعرض الخطبة عليها وأخذ رأيها في الأمر. 

وولي المرأة في النكاح يجب أن يكون من العصبة، وهم أقرباؤها الذكور، وهم على الترتيب الأب (وإن علا) ثم الابن (وإن نزل) ، ثم الأخ الشقيق، ثم الأخ لأب. ثم العم

ولا يعد الجد لأم أو الأخ لأم أو الخال من العصبة، فلا يصح له أن يتولى إتمام عقد نكاحها

وبناء على ذلك ننصحك أولا أن تحاولي إدخال والدك في موضوع الخطبة من البداية لأنك قد تلجئين له في إتمام العقد، وإن الاب لا يتصور منه التقصير مع ابنته في الأصل، وإن تخلى عنها في بعض الأمور، لعله يتعاون معها في هذا الأمر الهام

وفي حالة المستشيرة قد يكون الإخوة لأم لم يرفضوا الخاطب ولكنهم أساؤوا إدارة الموقف، ودعوه للنظرة في يوم لا يناسبها. 

لذلك ننصح المستشيرة بمحاولة التفاهم معهم بالحسنى، دون التهديد باللجوء إلى المحاكم

كما أن رفع دعوى العضل يوجب على الفتاة تقديم الأدلة التي تثبت تقدم الخاطب الكفؤ لها، والتي تثبت عضل أوليائها لها، وقد يطلب القاضي شهادة الخاطب، وهذه الدعوى قد تكون سببا في الشقاق والخصام في العائلة، وإن تم عقد النكاح

يسر الله أمرك..

التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك