جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
مقالات وفاء
حق المرأة المسنّة بالتعليم
  :  الأربعاء 30 شوال 1440 - 2019-07-03    1
(اهتمت المملكة العربية السعودية لحق المرأة الكبيرة في السن في مجال التعليم وأصدرت نظام سمته:  نظام تعليم الكبار ومحو الأمية في المملكة العربية السعودية )
يستهدف هذا النِظام محو الأُميِّة  بمُختلف فئاتِهم، وإعداد المرأة  لتتمكن من إفادة  نفسها والإسهام في النهوض بمُجتمعها.
يُقصد بالأُميين في تطبيق هذا النِظام: الذين لا يُجيدون القراءة والكتابة وتجاوزوا أعلى حد لسِّن القبول بالمدارس الابتدائية، ولم يبلغوا سن الخامسة والأربعين، من رعايا المملكة العربية السعودية.
يحتوي هذا النظام ٢٤مادة 
منها ما ذكرته المادة السادسة على أنه: 
لابد إتباع  الأساليب المُناسِبة للكِبار، ويشتمل ذلك الأنماط التالية:
أ- إعداد فصول مُنتظِمة لتعليم الأُميين في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.
ب- إقامة حملات إنتقائية مُركزة في الأماكن التي لا يسهُل فيها إعداد فصول مُنتظِمة، كمناطِق سُكنى البدو الرُحل والمناطِق النائية، وذلك لفترة مُناسِبة لتحقيق محو الأُميِّة.
جـ- إعداد برامج مُلائمة لمحو الأُميِّة بواسطة الإذاعة والتلِفزيون ووسائل الإعلام الأُخرى.
د- استخدام المساجد والمراكِز الصيفية والنوادي ومراكز التجمُع لغرض محو الأُميِّة.
وأيضاً نصّت المادة الحادية عشرة :
تكون الدراسة في برامج محو الأُميِّة وتعليم الكِبار بالمجان، ويُزود الدارسون بالكُتب والأدوات اللازِمة ووسائل الإيضاح مجانًا طيلة فترة دراستِهم.
ونصت المادة الثالثة عشرة فيما يخص المواطنين: 
العمل من أجل محو الأُميِّة بين المواطنين واجب على كُل مواطِن حسب قُدراتِه، وعلى الأُميين واجب التخلص من الأُميِّة في حدود الوسائل المُتاحة.
وفيما يخصّ المعلمين والمتطوعين:
نصت المادة العاشرة : 
يجوز منح العاملين في برامج محو الأُميَّة وتعليم الكِبار مُكافآت تتناسب مع جهودِهم، ويتم تقديرُها وتحديد شروط استِحقاقِها بالاتِفاق بين وزارة المعارف و وزارة المالية والاقتِصاد الوطني
ونصت المادة الثانية عشرة:
يجوز قبول المتطوعين لمحو الأُميِّة وتعليم الكِبار وِفق الإجراءات التي تُحدِّدُها اللجنة العُليا لمحو الأُميِّة وتعليم الكِبار. 

فأولت المملكة لهذا المشروع اهتماماً بالغاً بمواجهة مشكلة الأمية محققة قفزات كبيرة في مجال محو الأمية و التعليم.

التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك