جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
مقالات وفاء
المرأة في المحاكم
  :  الخميس 17 شوال 1440 - 2019-06-20    01:
إنّ من أبسط حقوق المرأة أن تستطيع المطالبة بحقوقها، ومماسعت إليه المملكة جاهدة أن وفرت أسهل الطرق لمساعدتها في ذلك ، من إعداد مواقع الكترونية تسهل عملية المرافعة، وغيرها. 

لكن المشكلة تكمن في جهل المرأة بأمور معرفتها تيسر وصول حقها بشكل أسرع  ، من الشواهد على ذلك :
أني في زيارتي الأولى لمحكمة الأحوال الشخصية صدمتُ بعظم جهل النساء بما لهن وماعليهن واختلاط معاني المصطلحات الشرعية والقانونية بأذهانهن وعدم فهمهن لمقتضياتها؛ أذكر مثالًا بسيطًا حين دخلت إحداهن و كانت مطلقةً بائن .. طالبت بالخلع ! وحين قال لها القاضي أنت أساسًا مطلقة كيف تطالبين بالخلع؟ قالت: إذًا أطالبه بالنفقة!
مثال آخر : حين دخلت أخرى تطالب بنزع ولاية، وحين سألها القاضي لمَ؟ قالت يحول لنا مبلغ المال لكن "مايشوفنا"! 
كنت أظن معرفة بعض المصطلحات بديهي! خاصة لمن سترفع قضية!
 لكن الواقع عكس ذلك تمامًا.. 
و الأدهى والأمرّ عدم معرفتهن بأن هناك عدة محاكم كل واحدة مختصة بقضايا معينة ..
فتأتي إحداهن بقضية في محكمة الأحوال الشخصية وتدخل فيها من القضايا مامحله المحكمة الجزائية أو التجارية ! 
وعجبٌ عُجاب لو ترى عيناكَ.. 
المفاد من هذا المقال بعد معرفة الحال تأكيد مهمتنا ودورنا في إبراز رسالتنا نحن طالبات الشريعة و القانون بتوعية المرأة واحتساب ذلك علمًا ينتفع به.
بدت لي بعض الحلول منها:
* القيام بحملة توعوية للمجتمع النسائي؛يجمع فيها أهم المصطلحات حسب استخدامها غالبًا لاحصرًا بحيث كل من أرادت رفع قضية تطلع عليه.

أسأل الله أن ينفع بهذا المقال هذا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك