جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
مؤتمرات وفعاليات
اهتمام إعلامي وتفاعل على مواقع التواصل باتفاقية الشراكة بين "حضارة" و"كيان" لخدمة قضايا المرأة المسلمة عالميا
  :  الإثنين 2 جمادى الأولى 1438 - 2017-01-30  &n

حظي توقيع اتفاقية التعاون والشراكة بين مؤسسة عبدالله عبدالغني للتواصل الحضاري "حضارة"، مع الرابطة العالمية للمنظمات النسائية الإسلامية "كيان"، باهتمام إعلامي كبير، حيث تم الإعلان عن تولي "حضارة" إدارة المكتب التنفيذي للرابطة في دورتها الجديدة، وإطلاق الهوية الإعلامية الجديدة "كيان" في مؤتمر صحفي عالمي، عقد في مقر المؤسسة في الوكرة، وحضره مُمثلو الجهتين، ومؤسسة "لها أون لاين"، وعدد من  الجهات الإعلامية والمعنية المحلية والخليجية والدولية.
تعاون وشراكة

اتفاق التعاون والشراكة يستهدف: تعزيز العمل المشترك في خدمة قضايا المرأة، ومثَّل مؤسسة "حضارة" بثينة عبدالله عبدالغني آل عبدالغني، رئيس مجلس الإدارة، فيما مثَّل "كيان" الدكتورة نورة بنت خالد السعد نائب رئيس مجلس الإدارة.

وأكد سلمان عبدالله عبدالغني آل عبدالغني، رئيس مجلس أمناء مؤسسة "حضارة"، على أهمية الاتفاق، بين المؤسستين في خدمة قضايا المرأة المسلمة.

وقال "آل عبدالغني": إن رابطة الخير "كيان"، نذرت جهودها لرعاية المرأة المسلمة من كافة النواحي، وهي ملتقى المنظمات الإسلامية النسائية.

وأضاف قائلا: إن "حضارة" تشارك الرابطة هذا الهمَّ، وتجعله من عظيم اهتماماتها، لا سيما أنه واقع في صميم اختصاصها بالحضارة والتواصل فيها، فكانت هذه الشراكة لازمةً لنا، ومحور اهتمام عظيم لمجتمعنا.

تحديات على كافة المستويات

رئيس مجلس الإدارة، بثينة عبدالله عبدالغني، أكدت أن هذه الشراكة بعيدة المدى مترامية الرؤى؛ وطالبت بتكثيف الجهود، ومضاعفة العمل، والتشمير عن ساعد الكفاح، وقالت: إن "هذا المضمارُ مضمارُ تنافسٍ قويّ وحسّاس، في ظلّ التحديات التي تواجه المرأة المسلمة في شتّى البقاع على كل المستويات وتحت كل الظروف".

"عبدالغني" قالت: إن مؤسسة "حضارة" بمنطلقاتها الدائمة الراعية للحضارة الإنسانية والتواصل فيها، تدرك تمام الإدراك أيّ جهدٍ ذلك الذي تقوم به رابطة كيان ممثلة في دورها في خدمة المرأة، وقد حرصت منذ اللحظة الأولى أن تندرج في عضويتها منذ دورتها الأولى.

وأكدت  الدكتورة نورة السعد، نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة، في كلمتها على الدور الأهم والأعظم بالنسبة للمرأة، المتمثل في تربية النشء ورعاية البيت والأسرة.

بناء الحياة الكريمة على الأرض

وقالت الدكتورة السعد: لا بد أن نعلم أن هذا الواجب الأصيل لا يمنع المرأة المسلمة من خدمة مجتمعها، وبناء الحضارة الإنسانية، فالخطاب الحضاري الذي يوجهه الإسلام لبناء الحياة الكريمة على الأرض يخاطب به الجنسين على حدٍّ سواء، دون تعارض بين الدورين.

وأشارت "السعد" إلى دور المنظمات النسائية الإسلامية في العالم المختصة بقضايا المرأة والأسرة،  و"تأسيس الرابطة العالمية للمنظمات النسائية الإسلامية "GLIWO، للاهتمام  بنشر الوعي بقضايا المرأة والأسرة، والحفاظ على هويتها، وإيجاد الحلول لمشكلاتها وفق منهج أهل السنة والجماعة؛ لتكون رسالة حضارية نواجه من خلالها التحديات الأممية المعاصرة.

وقالت: إن الرابطة تسعى لتحقيق أهدافها، المتمثلة في نشر الوعي بقضايا المرأة والأسرة، وتوجيه جهود المنظمات النسائية في مجال قضايا المرأة والأسرة، وإصدار الوثائق الشرعية المتعلقة بهما، مع بيان أهم المفاهيم والمصطلحات المعاصرة في هذا الموضوع.

وأكدت "السعد" أن  الشراكة بين المؤسستين، تستهدف المساهمة في بناء منظومة فكرية ومعرفية مستمدة من قيمنا الإسلامية؛ لنعزز الحضور الإيجابي للمنهج الإسلامي في قضايا المرأة في المحافل المحلية والإقليمية والدولية، وفي توحيد الجهود المبذولة في قضايا المرأة والأسرة، للخروج بمنهج علمي يساهم في حل مشكلات المرأة المعاصرة، ويحمي الطفل والأسرة من الأفكار المنحرفة والمعادية للمنهج الإسلامي. سائلين المولى أن يكلل هذه الجهود بالتوفيق من عنده، وأن يكتب لنا الخير في هذه الخطوة المباركة.

الرابطة العالمية للمنظمات النسائية الإسلامي

"الرابطة العالمية للمنظمات النسائية الإسلامية GLIWO"، أسست في  9جمادى الأولى 1434هـ، الموافق 21 مارس 2013م، في مدينة إسطنبول  التركية.

اهتمام كبير

وحظي توقيع الاتفاق بين "حضارة" و"كيان" باهتمام كبير، على مواقع التواصل الاجتماعي ، ودشن وسم بعنوان:  #حضارة_الرابطة_النسائية، وغردت  الدكتورة  رقية المحارب  تقول: "الاجتماع على الأهداف العالية مهمة شريفة، كل الأمنيات بنجاحها". 

جهود رائدة

أما  الدكتورة منيرة القاسم  فقالت: "جهود رائدة لتفعيل دور المرأة المسلمة الدعوي والمجتمعي، ننتظر بكل شوق إنجازات متميزة ترقى بالفرد والمجتمع".

صرح الأمة

وقالت الدكتورة نورة بنت إبراهيم العمر: "كيان، مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني، تسعى لتشييد صرح الأمة"

هوية عالمية للمرأة المسلمة

وقالت الدكتورة نوال الغنام: إن "الرابطة تسعى منذ زمن لتأسيس هوية عالمية للمرأة المسلمة، وتحديد أولوياتها ومقاربة لاختلافات مجتمعاتها.

الجهود مباركة وواعدة

حفل  اتفاقية الشراكة العالمية

ونشر صاحب معرف "اِحْــتَــسِـــبْ" صور حفل اتفاقية الشراكة العالمية بين مؤسسة حضارة والرابطة العالمية للمنظمات النسائية الإسلامية.

الثناء والشكر

وقال راشد الهاجري: نبارك لمؤسسة #حضارة على توقيع الشراكة مع الرابطة النسائية #كيان  مشروع أمة يستحق الثناء والشكر.

أسلوب حضاري

أما الدكتورة د. أفراح الحميضي‏، فقالت: "حين تعلو الهمم ترتقي الشراكات لتتحقق الأهداف، وفق أسلوب حضاري يؤكد على: سنشد عضدك بأخيك وليتشكل #كيان  الجسد الواحد".

بشرى لهذا التألق

الدكتورة د أميرة الصاعدي، قالت: "حين يكون الهدف سامياً، والشراكة فاعلة، لرفعة قضايا الأمة ونصرة الدين، فبشرى لهذا التألق بين #كيان و#حضارة ."

لمشاهدة الفيديو من هنا ..

التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك