جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
برامج وخدمات وفاء
تقرير الدورة العلمية (حماية الفتيات من الابتزاز )
  :  الأربعاء 20 ذو الحجة 1437 - 2016-09-21  &nbs
قام نادي الحي وريف التابع لوزارة التعليم وضمن برنامجه التدريبي بالتعاون مع مؤسسة وفاء دورة (حماية الفتيات من الابتزاز ) يوم الاثنين 26 ذو القعدة 1437هـ الموافق 29 أغسطس 2016م  بـمقر المركز في مدينة الرياض من الساعة الخامسة مساء حتى الساعة الثامنة مساء .
حضرها عدد من المهتمات والمختصات والعاملات في المجالات المتعلقة بموضوع الدورة حيث بلغ الحضور ما يزيد عن 33 متدربة .
قدم الدورة المدربة  والمستشارة القانونية  نورة بنت محمد القحطاني  , , تناولت فيها عدد من المحاور حيث ابتدأت بالحديث عن معنى الابتزاز وهو التهديد بأي نوع من أنواع الضرر النفسي , والجسدي للضحية , ومطالبتها بمتطلبات غير مقبولة , و مخالفه قانونيا , وشرعيا للكف عن هذا الضرر , أو استمراره , حيث جاء طلب إقامة هذه الدورة بناء على استطلاع طرحته المؤسسة من خلال استبانه لمعرفة أهم المواضيع المجتمعية التي تحتاج الفتيات البحث فيها والتوعية بها .

وذكرت المدربة أهم التوعية في موضوع الابتزاز وذلك لما يلي :

أكل لأموال الناس بالباطل , إضرار بالآخرين , الاستغلال الغير مشروع  , هتك الأسرار والحرمات , جمع بين حرمة الغاية والوسيلة  ومما لاشك فيه حرمة هذا الفعل لما فيه من  نشر الجريمة في المجتمع من خلال قتل لشخصيات الضحايا وهدم مستقبلهم بالإضافة إلى نشر الأمراض النفسية والجنسية .
  و أن علاجه هذا الجريمة لابد من تعاون الجميع في القضاء على هذه الظاهرة وذلك من خلال الخطوات بينتها المدربة بالتفصيل .

وتطرقت المدربة لعقوبة جريمة الابتزاز في المملكة العربية السعودية :
حيث ذكرت بأن سياسات العقوبة تأتي منطلقة من الشريعة الإسلامية في أحكامها وعليه فقد صنفت جريمة الابتزاز في نظام الإجراءات الجزائية من ضمن الجرائم الكبرى التي تستدعي التوقيف فجاءت عقوبته متضمنة السجن عن مدة لا تزيد عن سنة وغرامة لا تزيد عن خمسمائة ألف ريال أو بإحدى العقوبتين .
كما أن الدورة تخللها عدد من الأنشطة التي ساعدت في التعريف بالطرق التي يتبعها المبتز للإيقاع بالضحية وسبل العلاج في حال حدث هذا الأمور وأن من أهم الأمور أن تذعن الضحية للمبتز ولا لطلباته ؛ لأنها لن تنتهي وبإمكانها التوجه لتبليغ عن المبتز من خلال الجهات الرسمية و على رأسها ( هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ) التي تقوم بدور عظيم في مثل هذه الجرائم مع المحافظة على السرية التامة للفتاة وقد وجدت تفاعل كبير من المتدربات من خلال ذكر طرق وقصص للابتزاز .
كما طالبت عدد من المتدربات من (النساء والفتيات ) أن تستهدف المدارس و الجامعات بمثل هذه الدورات  التي تمس واقع الفتيات وتتعرض لها شريحة كبيرة من خلال وسائل التواصل الاجتماعية الحديثة و قد تخلل الدورة العديد من الأسئلة والاستفسارات التي أجابت عنها المستشارة القحطاني وختمت الدورة بشكر إدارة مركز وريف للمستشارة ولمؤسسة وفاء لحقوق المرأة على الجهود التي تقوم بها تجاه المجتمع والنساء والفتيات .
 
في نهاية اللقاء قدم مركز وريف درع تذكاري لمؤسسة وفاء لحقوق المرأة كما شكرت مسئولة الأنشطة بالمركز أ . دنيا الزهراني تعاون المؤسسة و أقامتها لمثل هذه الدورات وتتطلع لإقامة المزيد من هذه الدورات لأهميتها للفتيات .
4.jpg
التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك