جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
التقارير
اليوم الدولي للمرأة
  :  الإثنين 27 جمادى الأولى 1437 - 2016-03-07  &

اليوم الدولي للمرأة أو اليوم العالمي للمرأة هو اليوم الثامن من شهر مارس / آذار من كل عام، وفيه يحتفل عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء. وفي بعض الدول كفلسطين (منذ 8 مارس 2011) والصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم.
الاحتفال بهذه المناسبة جاء على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945  

ومن المعروف أن اتحاد النساء الديمقراطي العالمي يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي رغم أن بعض الباحثين يرجح ان اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة. 

وتختلف طريقة الاحتفال في اليوم العالمي للمرأة في كل مكان ، وفي كل مجال ،(google  ) جعلت شعارها اليوم هو الرمز الأنثوي مع ألوان زاهية ، بحيث ينقلك الضغط على الشعار إلى الأخبار عن مايدور في العالم عن هذا اليوم . 


أما المنظمات فالأمم المتحدة بحسب ماذكرت صحيفة (المصري اليوم) احتفلت بهذا اليوم عن طريق تأكيدها على المساواة بين الرجل والمرأة .
حيث سلطت الضوء على الصلة التي تربط بين تحسن حال المرأة وتقدم المجتمع بصفة عامة ، وذلك عشية اليوم الدولي للمرأة. 

ورحبت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، التي ألقت كلمة في الحدث احتفالا باليوم الدولي للمرأة، بالتقدم الحاصل حتى الآن، مشيرة إلى أن عدد الفتيات اللائي يلتحقن بالمدارس وعدد النساء اللواتي يشغلن مناصب عامة زاد عن أي وقت مضى. 

وقالت «كلينتون»: «عندما تزدهر النساء والفتيات، يزدهر المجتمع برمته». 


وأضافت أن أيا من دول العالم لم تحقق المساواة الكاملة بين الجنسين، وحثت هذه الدول على احترام حقوق المرأة ، واصفة الوقت الحالي بأنه «نقطة محورية في هذا النضال».
وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن تقدم المرأة يساهم في تقدم المجتمع ككل. 

وأضاف: «الدول التي تشهد مستويات أعلى من المساواة بين الجنسين تتمتع بنمو اقتصادي أكبر، والشركات التي تضم عددا أكبر من النساء في مجالس إدارتها تحقق عائدات أعلى، واتفاقيات السلام التي تضم نساء تكون أكثر نجاحًا». 

ومن ناحية منظمة العفو الدولية في المغرب فبحسب صحيفة (هسبريس) المغربية أن المنظمة خلّدت هذا اليوم بالمطالبة بالحرية الجنسية !! 

حيث أنه أمام البرلمان بالرباط، عبر وقفة رفع فيها عشرات النشطاء لافتات تطالب بإصلاح مواد من القانون الجنائي، رأوها ظالمة للمرأة بشعارات تنتصر لحق المرأة في جسدها وصونه من عبث الاعتداء . 

وقفة "أمنستي"(منظمة العفو الدولية) أمام البرلمان اعتبرتْ حملة "جسدي حقوقي" التي أطلقتها مؤخرا، حافزا للشباب على التمتع بحقوقهم الجنسية والإنجابية، واتخاذ قرارات بشأن صحتهم وأجسامهم دون سيطرة أو خوف أو إكراه أو تمييز، معتبرة أن من غير المعقول الاستمرار في التغاضي عن زواج الأطفال والاغتصاب الزوجي. 

وبشأن القانون الجنائي المغربي دعت "أمنستي" في يوم المرأة الذي يحل كل سنة في الثامن من مارس، الدولة المغربية إلى التراجع عن المادة 490 التي تجرم العلاقات الجنسية التي تتم بالتراضي بين الاشخاص غير المتزوجين، لافتة إلى وجوب إعادة النظر في المادة 487 التي لا تعترف بالاغتصاب الذي يتم في إطار الزواج، وعدم مراعاة الفصل 486 المعتمد للاغتصاب المعايير الدولية في التعامل مع الجريمة. 

من جانبه، قال المدير العام لأمنستي في المغرب، محمد السكتاوي، في تصريح لهسبريس، إن المنظمة تغتنم اليوم العالمي لإطلاق حملة ضد العنف الذي يطال المرأة،و تركز على الحقوق الصحية كما ترمي إلى لفت انتباه الحكومة المغربية التي وصفها بالمتقاعسة الصارفة للنظر عن ملف المرأة، في الوقت الذي تبرز الحاجة في المغرب الى مراجعة المنظومة الجنائية. 

اما على مستوى محلي فقد ذكرت صحيفة الرياض تقديم صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة رؤية حقوقية للمرأة العاملة والمستثمرة والتعرف على المتغيرات التي تهدف إلى تطوير بيئة العمل ومشاركة المرأة في العديد من المجالات في مناطق المملكة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة العالمي الذي يوافق اليوم (8 مارس) من كل عام. 

وأكدت نائب الأمين العام للصندوق هناء الزهير، خلال مشاركتها في ملتقى سيدات ينبع في حاضنة الأعمال النسائية في الهيئة الملكية، أن "الدور الريادي للمرأة يتحتم عليها أهمية مشاركتها في مجالات متنوعة، لاسيما أن فرص العمل المتاحة تساعدها على تحقيق الأهداف، ومن هنا لابد من رفع حصيلة المعرفة التراكمية للثقافة الحقوقية، في العديد من الجوانب، العملية والمهنية والاجتماعية، وتسليط الضوء على ما يعتريها من قضايا ورصد مقابلها مقترحات، بهدف تحقيق مفهوم التنمية الشاملة". 

بينما في الطائف فقد ذكرت صحيفة (عكاظ) انطلاق فعاليات اليوم العالمي للمرأة الأول ، الذي ينظمه مركز سيدات الأعمال بالغرفة التجارية بالطائف واللجنة التجارية النسائية وأمانة محافظة الطائف وبمشاركة التنشيط السياحي وإدارة التربية والتعليم بالطائف والتي تأتي ضمن فعاليات الطائف عاصمة المصايف العربية، وذلك في فندق الانتركونتننتال ولمدة يومين. 

وتشهد المحافظة تكريم خمس شخصيات نسائية كانت الأبرز من بين 100 شخصية مرشحة كان لهن البصمة في تحقيق إنجازات عالمية ومحلية في جميع الجوانب التنموية.. فيما يأتي التكريم بناء على ما قدمته الشخصيات المرشحة من إنجازات ونجاحات متتالية. 

وأوضحت المنسقة الإعلامية للاحتفال سهى العرابي أن آلية الترشيح تعتمد على طريقة محددة من حيث الإنجاز والريادة والإبداع على أن تكون المرشحة من أوائل الحاصلات على الشهادات العلمية وتبوأت مناصب وظيفية عالية في مدينة الطائف كذلك ان تكون لها خدمات مجتمعية مميزة وأن تكون من أوائل الحاصلات على السجل التجاري في مجال يخدم المرأة في مدينة الطائف. 

وبشكل فردي ذكرت (العربية نت) أن الدكتورة السعودية ماجدة أبو رأس، اختزلت رسالتها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف اليوم السبت، بـ 3 كلمات فقط، وهي الرمز والفرصة والطموح. 

وقصدت بكلمتها الأولى، بحسب ما أوضحت لـ"العربية.نت": "أن يوم المرأة لا يعد أكثر من رمز، وهو فرصة للتذكير بأهمية دورها في المجتمع، وتأثيرها وإنجازاتها التي تحققت، فالمرأة متواجدة في كل يوم، وإنجازها يسجل لحظة بلحظة". 

أما كلمتها الثانية، فأرادت بها أن تؤكد لنساء بلدها والعالم أن الفرصة متاحة، والمجال مفتوح أمامهن لتحقيق نجاحات أكبر في كافة المجالات، فما عليهن الآن سوى الاجتهاد لاقتناص الفرص والمساهمة في الارتقاء بالمجتمع. 

بينما خصصت الطموح إلى الشابات، إذ أرادت من خلال تلك الكلمة تشجيعهن على عدم الشعور بالإحباط عند فشلهن في تخطي أي عقبة تواجههن، وتحويل الفشل إلى نجاح.

التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك