جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
برامج وخدمات وفاء
اللقاء العلمي الرابع لبرنامج اختيار المرأة لوكيلها
  :  الأربعاء 27 صفر 1437 - 2015-12-09    09

بحمد الله أقامت مؤسسة وفاء لحقوق المرأة بالشراكة مع مركز إتقان المعاهد للاستشارات وبرعاية كريمة من مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية اللقاء العلمي (اختيار المرأة لوكيلها) والذي قدمه المستشار والمحامي عبدالمحسن بن محمد المحرج عضو الجمعية العلمية القضائية السعودية، واستهدفت سيدات الأعمال والقانونيات ونساء المجتمع، في مجمع الإمام الذهبي بمكة المكرمة يوم الأربعاء 1437/2/20هـ في  الفترة المسائية من الساعة الخامسة حتى الساعة التاسعة ولمدة يوم واحد.

وقد شارك في هذه الدورة عدد من الاكاديميات والمهتمات بالشأن الحقوقي, وقد وصل العدد إلى 56 مشاركة.

وبعد حمد الله والصلاة على نبيه وضّح مدير اللقاء بدايةً عن كفالة الشريعة الإسلامية لجميع الحقوق سواءً للرجل أو المرأة ثم تحدث عن مفهوم الوكالة في اللغة والاصطلاح وفي النظام السعودي وبيّن الدليل على مشروعية الوكالة في القرآن والسنة والأسباب التي تدعو الشخص إلى التوكيل ومنها الجهل بالمستجدات في القانون وعدم التفرغ وغيرها، ومن ثم تطرق إلى معايير اختيار الوكيل ونبّة لأهمية هذه النقطة وعدم توكيل أي شخص قد يكون محل ثقة ولكنه لا يملك الدراية ومنها معايير اختيار الوكيل في المرافعات واختيار الوكيل المعاملات المالية لخطورة الموضوع وحساسيته .

ومن ثم شرح الخطوات العملية للتعامل مع الوكيل من حيث الاجتماع به والعقد وما هي حدود العقد الذي يلزم به الوكيل وماهي مرحلة إعداد الوكالة، فعلينا معرفة العمل الذي يقوم به لتحديد ألفاظ الوكالة وأخذ بيانات المحامي:(اسمه الرباعي والسجل المدني) لنتمكن من تسجيلها في الوكالة ومن ثم الدخول إلى موقع وزارة العدل وكانت هذه خطوة عملية حيث شرح المستشار الخطوات التفصيلية لتسجل الوكالة في موقع وزارة العدل أمام المتدربات وقد سرد بعض القصص المحزنة للنساء في كتابة العدل ومرحلة تسجيل الوكالة.

وبعدها ركّز المستشار على الألفاظ التي يجب على الموّكل الحذر منها في الوكالة ومنها : (الإقرار والتنازل عن الحق المدعى به والصلح في الحق المدعى به وقبول اليمين وتوجيه اليمين وردها وترك الخصومة والتنازل عن الحكم كلياً أو جزئياً والتنازل عن طريقة من طرق الطعن ورفع الحجز وترك الرهن مع بقاء الدين والادعاء بالتزوير واختيار الخبير ورده) فعلى الوكيل الحذر من جعل هذه النقاط في وكالته وأن يوّجه الوكيل لهذه الخطوات وتوجده فيها .

وقد ذكر المستشار نصائح عامة في التوكيل منها: (البعد عن الوكالة العامة وقيد الوكالة بوقت ووظيفة محددة وعدم إجبار المرأة على توكيل من لا ترغب وقراءة الوكالة والتركيز فيها وغيرها من النصائح).

ومن ثم بيّن المستشار طرق توثيق التوكيل وتكون من مكاتب العدل ومكاتب التوثيق المرخصة كما تطرق إلى التجاوزات التي تقع من بعض الوكلاء والتعامل معهم وحالات انتهاء الوكالة وتكون إما بانقضاء أجلها أو إتمام عمل الوكيل أو وفاة الوكيل أو الموكل كما تنتهي أيضاً بعزل الوكيل أو اعتزاله.

ويجب على الموكل في حال انتهاء الوكالة أو فسخها تبليغ جميع الجهات المعنية في الوكالة من محاكم وجوازات وكتابة العدل والبنوك وكما يخبر مركز الشرطة القريب من منزل الوكيل ليتم سحب الوكالة منه في حالة امتناعه عن إعطاءها.

وقد نصح المستشار الحاضرات من كتابة الخطوات معه على الحقيبة التدريبية وجعل الحماس في القاعة والمداخلات والاستفسارات بعد كل محور كما وجّه للحاضرات الأسئلة وفتح باب الاستشارات العامة في نهاية اللقاء حامدين بذلك المولى وأنه يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم.

التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك