جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
مقالات وفاء
تعنت الأزواج .. هل انتهى ؟!
  :  الخميس 4 رجب 1436 - 2015-04-23    09:16

بعد صدور النظام الجديد لتنفيذ الأحكام القضائية والذي ينص على سجن الأب أو الأم المعطلين أو الرافضين لتنفيذ الأحكام الصادرة بالحضانة أو الولاية أو الزيارة – بعد صدور هذا النظام – شددت الوزارة بتطبيق هذا النظام بعد إقراره مباشرة.

  وأيضاً أعطى النظام الجديد قاضي التنفيذ بوزارة العدل سجن من هم في مقام الوالدين الممتنعين عن تنفيذ الأحكام القضائية إضافة إلى سجن من يقاوم التنفيذ أو تعطيله.

و جاء ضمن أحكام ومواد نظام "التنفيذ" في الأحكام القضائية التي أعدتها وزارة العدل في المادة الثالثة والسبعون بتنفيذ الأحكام الصادرة في مسائل الأحوال الشخصية بالطرق المقرر في النظام بالحجز على الأموال وبيعها وإذا تضمن التنفيذ دفع أموال بشكل دوري فيجري التنفيذ من خلال ترتيبات تحددها اللائحة.

وبينت المادة الرابعة والسبعون انه يجوز لقاضي التنفيذ بوزارة العدل الاستعانة بالقوة المختصة (الشرطة)  ودخول المنزل لتنفيذ الأحكام الصادرة بحضانة الصغير وحفظه وكذلك التفريق بين الزوجين.

وأعطت المادة السادسة والسبعون قاضي التنفيذ صلاحية تحديد تنفيذ حكم الصادر بزيارة الصغير في مكان مهيأ على ألا يكون في مراكز الشرطة ونحوها.

هذا النظام الجديد يصب في مصلحة المحضون في المقام الأول بحيث لا تتأخر أو تتعطل معاملاته سواء من أوراق ثبوتية له أو زياراته لوالده أو والدته ، مما ينتج عنه استقرار المحضون من ناحية رسمية ومن ناحية نفسية ومحاولة لدرء التداعيات النفسية التي تنتج بعد الطلاق وبُعد أحد الوالدين عنه فجأة .

وهذا تقدم ملحوظ إذ أن الأحكام كانت تعاني في السابق من تأخر تنفيذها سواء الأسرية أو غيرها مما تسبب في تعطل الكثير من المصالح الأسرية  ، وبتطبيق وزارة العدل الحازم لنظام التنفيذ حسم مشكلة التأخير في تنفيذ الأحكام .

وأكدت وزارة العدل أنه خلال الأشهر الماضية تم تنفيذ العديد من الأحكام الأسرية بالقوة الجبرية بعد رفض الآباء تنفيذ الأحكام الصادرة بحقهم ، مبينه انه تم خلال الأربع الأشهر الماضية تنفيذ 656 قضية زيارة أولاد بالقوة الجبرية.

وأوضحت وزارة العدل أن نظام التنفيذ حسم مشاكل الأحكام في القضايا الشخصية بخصوص تنفيذ أحكام حضانة الصغير والنفقة والزيارة والتفريق بين الزوجين ونحو ذلك مؤكدة أن نظام التنفيذ يراعى التدرج في التنفيذ في البدء في الإقناع والتوجيه وإبداء المناصحة ونقل الطفل إلى من صدر له الحكم بالحضانة بالطريقة المناسبة وهذه الطرق تسلك قبل إجبار المنفذ ضده على التنفيذ .

التعليقات على الموضوع
اريج
7/3/2018 12:00:00 AM
انا بنتي عندي عمرها الان ثمان سنوات وهي معي منذ الولادة وابوها ماسأل عنها الا بعد ماصار عمرها اربع سنوات جاء واخذها وسبب لها رعب منه وصارت تكرهه من صغرها ماتعرفه اصلا وصدمها وبعدها صارت لنا جلسه في المحكمه واتفقنا انه يزورها وياخذها خمسه ايام في الشهر واخذها اول مره قبل سنتين لكن رجعها بعد يومين والبنت كانت حالتهت النفسية سيئه وكانت متقطعه من البكاء وكرهته زيادة وكل ما احاول اذكرها ان هذا ابوها تجيها نوبات صراخ وبكاء الين اطمنها واهديها انها ماراح تروح عنده .. وجلس سنتين ماعاد جاء ولاطلب فيها والأن يقولي يبغى ياخذها عشره ايام!! قلت له وينك من سنتين قال عشان هيه تدرس!؟ عذر غريب.. والان انا رفضت العشره ايام قلت ان شاءالله البنت تقبل تروح معك المدة الموجوده في الصك.. وهو مايكه عناد الا عشره ايام .. والبنت اصلا رافضه تروح معه لاعشره ايام ولا يوم .. وهو يتهمني اني انا احرشها عليه وانا والله ودي انها تعرف ابوها وتحبه ويعوضها غيابه لكن هو الي يغيب ويخلق الفجوات حتى صارت ردة فعل لببنت وصارت تدعي عليه وتكرهه كره ومجرد ماجيب طاريه لها تدخل في نوبة صراخ وبكاء... وش العمل وش اسوي ؟! علما انه هو متزوج حرمتين ومادري عن سكنه ولا وضعه
اضف تعليقك