جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
مقالات وفاء
يقدم في الحضانة الأصلح
  :  2015-02-23__07:54:04 AM __ الموافق :04/05/1436

أحاط النظام الإسلامي الأسرة برعاية عظيمة، فرغب في النكاح لتحقيق التآلف والمودة، وتحقيق الاستقرار وحسن التربية للأجيال القادمة، ولكن قد يحدث أن تتنافر القلوب بين الزوجين ويستحكم هذا التنافر فينتهي إلى الفراق بالطلاق أو نحوه.
وحرصا على الأجيال فقد عنيت الشريعة الإسلامية عناية فائقة بمسألة الحضانة.
  
لقد عرف الفقهاء الحضانة بأنها تربية الولد لمن له حق الحضانة، أو تربية وحفظ من لا يستقل بأمور نفسه عما يؤذيه, واتفقوا أن حضانته تكون لوالديه شرعا
وباعتبار أن مسألة الحضانة تواجهنا كثيرا في حياتنا العملية، والجهل بأحكامها متفشي بين غالبية أطراف الخصومة مما يجعلهم يقضون وقتا طويلا بين أروقة المحاكم، لتسليم الصغير للحاضن،  فألزم التنبيه إلى هذه المسألة، من هو المقدم في الحضانة  اذا تفرق الوالدان؟ 
قدم الفقهاء الحواضن بعضهن على بعض بحسب مصلحة المحضون، فجعل جنس النساء أليق بالحضانة، لأنهن أشفق وأقدر على تربية المحضون حال الصغر، ثم قدموا في الجنس الواحد من هو أشفق وأقرب، ثم الرجال العصبات المحارم، واختلفوا أحيانا في ترتيب الدرجات بحسب ملاحظة المصلحة في السن المعينة.
في الواقع أن المقدم هو الأصلح بينهما من توفرت فيه شروط الحاضن على الوجه المطلوب، وهذا المعمول به في القضاء في المملكه
قال شيخ الإسلام ابن تيمية  رحمه الله: "فلا يمكن أن يقال: كل أب فهو أصلح للمميز من الأم، ولا كل أم فهي أصلح له من الأب، بل قد يكون بعض الآباء أصلح، وبعض الأمهات أصلح، وقد يكون الأب أصلح في حال، والأم أصلح في حال، فلم يمكن أن يعتبر أحدهما في هذا"، وعلّق تقديم الأم في الحضانة عند البعض أن ذلك تقديم لأنها الأصلح له في صغره، ليس لتفضيل جهة الأم على جهة الأب ولو قيل بذلك لقدّم حضانة الرجال من جهة الأم على النساء من جهة الأب.
وخلاصة القول : أن من كان دون سن التمييز فالأصلح له جهة الأمومة ويحتاج لجنس النساء للقيام بشؤونه التي هن أعرف بها من جنس الرجال، أما فيما عداه فالاختيار إنما يكون للأصلح.
.

التعليقات على الموضوع
زيزووو
5/4/2015 2:27:42 AM
احسنتي النشر .... بارك الله فيك
مريم صالح
2/19/2016 3:04:58 AM
انا أم لطفلين الطفل الأول 3 سنوات و 6شهور والثاني سنه و 11 شهر هل يحق لى بحصانة أولادي لأن زوجي منعني منهم حتى المكالمه مااكلمهم
غدير الحجي
2/24/2018 12:00:00 AM
;من كان دون سن التمييز فانه الافضل له ان يكون عند الام اما بعد هذه المرحلة يكون عند الاصلح
اضف تعليقك