جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
مؤتمرات وفعاليات
اللقاء الثقافي الخامس لباحثات "مشاركة المرأة في العمل التنموي"
  :  السبت 18 جمادى الأولى 1437 - 2016-02-27  &nb

أقام مركز باحثات لدراسات المرأة للقاء الثقافي الخامس بعنوان "مشاركة المرأة في العمل التنموي - آفاق وحدود " مع الشيخ د.محمد المنجد، بدأت بعبارة "المرأة ركن عظيم من أركان المجتمع" وإذا انهارت انهار المجتمع بأكمله، منوّهاً إلى قضية هامة وهي تلبيس إفساد المجتمع بمظّلة الطاقية التنموية !، في الوقت نفسه أشاد الشيخ بتطوير عمل المرأة في بيتها، و تبدأ المشكلة في التجاوزات في ضبطه لافي أصله.. 

واستطرد الشيخ محمد المنجد الآثار المترتبة على خروج المرأة للعمل ليس أي خروج إنما يعني الخروج المنفلت (الخروج الجماعي) ، مما يسبب في انهيار الأسرة وبناء المجتمع ، ثمّ اكّد على دراسات تقول بـأن ٨٥٪ من الدخل القومي تصرف للنساء! ، مما يعني أن دعم الرجل اقتصادياً صائر إليها .. 

ثم ضرب لنا أمثلة تدل على أن التبذل والاختلاط سبب في سقوط الحضارات، من إحصائيات ونسب ارتفاع معدلات الطلاق ، ومكر المواثيق في صرف الزوجة عن الأمومة وتحديد النسل ، وفي اللقاء أكّد على أننا لسنا ضد عمل المرأة، لأن هناك جوانب  في المجتمع نحتاج فيه للمرأة ولابد، أي بحاجة المجتمع لها وحاجتها هيَ ، خاصة في مجال التعليم والصحة ، فالمسار الطبيعي في الحياة والعمل لا تتولد فيه المصائب.. 

وتطرق د. محمد المنجد إلى كيد بعض الكتاب الليبراليين في ابتذال المرأة وتشتيت الأسرة ودعا إلى أنه يجب أن لا نسلّم هذا الجيل للعابثين، فيوجد من وسائل التواصل الاجتماعية أقلام نسائية ممتازة، وكادر وطاقم علمي متميّز، فـ ـعلام نعطي الدنيّة في ديننا ؟! ، و دفن الرأس في الرمل والصمت من الجبن والسلبية، فالهيئات الاحتسابية من النساء الفاضلات فخر لنا، فهن صالحات يعرفن الرد والعلم والبلاغة .. 

ومع أسئلة الحاضرات قال الشيخ محمد المنجد بأننا نحن مع توعية الرجال بالمفهوم الصحيح للولاية، فلا تعضلها وتحرمها بل تختار الأفضل لها وتسعى لمصلحتها، وليست الولاية تعني التحكم فقط ، وطرح مشكلة  تأطير التنمية في المجال الصناعي، مستنكراً  أليست تهيئة الجو السكني للزوج وتنشئة الطفل مشاركة في التنمية ،والإشغال بالمفيد كالنشر الإلكتروني وتهيئة بيئته ومستلزماته .. 

وبيّن د.محمد بأن الأصل في قرار المرأة في بيتها، لكن لا يعني أن لا تخرج المرأة للعمل فيما يمكن، بل إنّ في خروجها الأحكام الخمسة: واجب،جائز،مستحب،كراهة،محرم، وختم اللقاء الثقافي بقوله " ذكروا الرجل بواجباته تجاه المرأة،كذلك لا تكونوا ممن يدفع المرأة للتخلي عن الواجبات الزوجية..

التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك