جديد الإستشارات
محاور وفاء
أخترنا لكم
حقوقيات مرئية
مؤتمرات وفعاليات
اللقاء الثقافي الثالث: (مفهوم العنف ضد المرأة بين المؤتمرات والإتفاقيات الدولية والشريعة الإسلامية )
  :  الثلاثاء 16 ربيع الثاني 1437 - 2016-01-26  &
    عقد مركز باحثات لدراسات المرأة اللقاء الثقافي الثالث بعنوان "مفهوم العنف ضد المرأة بين المؤتمرات والاتفاقيات الدولية والشريعة الإسلامية" قدمه الدكتور فؤاد العبد الكريم المشرف العام على مركز باحثات لدراسات المرأة, وذلك يوم  الثلاثاء 1437/3/18هــ من الخامسة والنصف وحتى  الثامنة والنصف مساءً, وذلك بحضور عدد المهتمين من الرجال و النساء من مختلف الفئات الثقافية والمهنية  والاجتماعية .

وتم نقل اللقاء من خلال البث المباشر والذي كانت محاوره: (مفهوم العنف، التمييز ضد المرأة، وموقف الاتفاقيات والمؤتمرات الدولية, المفاهيم التي تتبناها الاتفاقيات الدولية حول ظاهرة العنف ضد المرأة, ومدى مخالفتها للشريعة الإسلامية، ومثالها اعتبارها مؤسسة الزواج من أشكال العنف ضد المرأة ومنه مصطلح (الاغتصاب الزوجي) و (العنف الزوجي)  وإلغاء القوامة، ومنع الفتاة الشاذة من الزواج من فتاة مثلها، و للفتاة الحق في طلب الحماية إذا رفض وليها خروجها أو منعها من الجنس قبل الزواج! .. وهذا ما اعتبره الدكتور آفة خطيرة .

وذكر بأن الوثائق الأممية وجميع المفاهيم تستند على مبدأ الحرية المطلقة, وهي بذلك تنفي الدين وتلغي تعاليمه وأحكامه؛ لأنه يضبط الحرية المطلقة, وأنه بمقتضى هذه القوانين تصبح جميع الأحكام الشرعية المتعلقة بالنساء باطلة, وأوضح بأن المصطلحات الأممية هي مصطلحات فضفاضة و براقة , ولكن الخطورة فيما ينطوي تحت تلك المسميات .
وختم البرنامج بتوصيات إعداد وتبني مواثيق ووثائق إسلامية معتبرة؛ لبيان حقيقة موقف الشريعة من الأسرة والمرأة والطفل (وثيقة حقوق المرأة و واجباتها في الإسلام – وثيقة الأسرة في الإسلام ), ونشرها داخلياً و خارجياً وكشف وتعرية التيار النسوي المتطرف في البلاد الإسلامية, المعادية للدين والأمة .
ثم أكّد د. فؤاد على ضرورة إبلاغ أهل الحل والعقد في البلاد الإسلامية بخطورة ما يجري بشأن قضية المرأة ؛ لإخراجها من دينها, ومواجهة حالات الإيذاء الحقيقة المخالفة  لشرع التي تقع على المرأة .
وتخلل اللقاء استراحة لأداء صلاة العشاء, وقد شاركت الحاضرات من خلال طرح أسئلة فأجاب عنها الدكتور وذكر رأيه في بعض المسائل, وعند ختام اللقاء شكر الدكتور فؤاد العبد الكريم رعاة الحفل ؛ لتعاونهم وسعيهم الدائم في العمل على خدمة المجتمع .
التعليقات على الموضوع
اضف تعليقك